2023 طلب ترشح لجائزتي المعلم المتميز والمدير المتميز

18/04/2017

عمان 17 نيسان (بترا) - تسلمت جمعية جائزة الملكة رانيا العبد الله للتميز التربوي 2023 طلب ترشح من مديريات التربية والتعليم على مستوى المملكة، توزعت بواقع 1770 طلبا لجائرة المعلم المتميز في دورتها الثانية عشرة و 253 طلبا لجائزة المدير المتميز في دورتها الخامسة.

وقالت الجمعية في بيان صحفي اليوم الاثنين، ان مديريات التربية والتعليم لألوية الجامعة، ناعور، ذيبان، السلط، دير علا، عجلون، المفرق ومديرية التربية والتعليم للثقافة العسكرية كانت الاكثر اقبالا على التقدم لجائزة المدير المتميز من حيث عدد الطلبات، ما يعكس الجهود الكبيرة لمنسقي الجائزة في مديريات التربية والتعليم لاستقطاب الكفاءات التربوية وتشجيعها للتقدم للجائرة والاستفادة من اثارها الايجابية على المعلمين.

وتعد جائزة المعلم المتميز إحدى جوائز الجمعية وأوسعها انتشارًا، حيث بدأت منذ انطلاق الجمعية وتأسيسها في يوم المعلم في الخامس من تشرين الاول عام 2005، بمبادرة ملكية سامية من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله تكريمًا لأصحاب الرسالة السامية.

كما تعتبر جائزة المدير المتميز، الثانية التي تندرج تحت المظلة الكبرى للجمعية، وانطلقت في تشرين الثاني من العام 2009؛ إيمانًا بالدور القيادي المهم لمديري المدارس في توجيه المعلمين ودعمهم وتشجيعهم، ودورهم الحيوي في انعكاس جهودهم على البيئة التربوية وعناصرها كافة.

وتقدم جائزة المدير المتميز لهذا العام بحسب بيان الجمعية في حلة جديدة بعد ان تم تطويرها وتنميتها واثراء محتواها واغناء مخرجاتها.

وتأتي هذه الجهود ضمن عمل جمعية الجائزة المستمر لتحقيق رؤيتها المتمثلة في إيجاد آفاق متجددة للتميُّز التربوي لتمكين جيل المستقبل، وتحقيق رسالتها المتمثلة في تقدير التربويين، وتحفيز المتميزين والمبدعين وتمكينهم، ونشر ثقافة التميز والإبداع وتعميق أثرها، بالإضافة الى المساهمة في إنتاج المعرفة وبما يُمكِّـن من ترسيخ مبادئ التميُّز في البيئة التربوية، ويعزز من قدرات الأجيال الناشئة وإمكانات المجتمعات المحلية؛ إيمانًا بالدور المهم لقطاع التعليم في تقدُّم المجتمعات الإنسانية ورُقـيِّـها.

يذكر ان جمعيّة جائزة الملكة رانيا العبداللَّه للتميّز التربويّ تأسست عام 2005، بمبادرة ملكيّة سامية إدراكًا لأهميّة التربية والتعليم في بناء مجتمع منتج ومفكّر، وإيمانًا بدور التربويين في مختلف مواقعهم في ترسيخ مبادئ التميّز والتأثير إيجابياً في طريقة تفكير الأجيال.

وتهدف الجائزة إلى تقدير التربويين وتحفيز المتميزين منهم، ونشر ثقافة التميز والإبداع والمساهمة في إنتاج المعرفة.

Share