نقل أثر الخبرة المكتسبة من حضور المتميزين ملتقى القيادات التربوية إلى الميدان التربوي

24/05/2018

  

انطلاقًا من رسالة جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميُّز التربوي المتمثلة بنشر ثقافة التميُّز والمساهمة في إنتاج المعرفة في الميدان التربوي، حضرت المديرات المتميزات ملتقى القيادات التربوية الثالث للمدارس والمؤسسات التعليمية، الذي تمَّ ترشيحهم للمشاركة فيه من خلال جمعية الجائزة كإحدى الفرص المهنية المقدمة من الجمعية للمتميزين بهدف الارتقاء بهم، والذي كان عنوانه "مجتمعات التعلم المهنية"، وقُــمْــنَ بعقد ورشات عمل لزملائهنَّ في مدارسهنَّ والمدارس المجاورة  في مختلف أقاليم المملكة، حيث قامت المشاركات وعددهن (3 متميزات) بنقل الأثر إلى (25) مديرًا ومديرةً من مختلف المديريات والأقاليم، وقد تنوعت موضوعات الورشات التدريبية التي ارتكزت على موضوعات الملتقى، ومنها ممارسات واعدة في قيادة المؤسسات التعليمية، وبناء الثقافة المدرسية الإيجابية، والإشراف الإكلينيكي  (Clinical Supervision).

وتمَّ توزيع الحقائب وشهادات المشاركة على المديرين، وتخلل الورشات تبادل الأفكار  والآراء، وأثنى الجميع على جهود الجائزة في عقد هذه الدورات.

واستطاعت جمعية الجائزة تقييم الورشات التي عقدت من خلال نتائج التغذية الراجعة من المشاركين، والتي أظهرت نتائج إيجابية ملحوظة حول الورشات، وكان من أبرز النتائج: تنمية روح المشاركة لدى المشتركين، والتعرُّف إلى الممارسات والأساليب التعليمية الحديثة المتوافرة في الميدان التربوي؛ من خلال نقل خبرات التربويين المتميزين إلى زملائهم في الميدان التربوي، كما أعرب المتميزون عن شكرهم لجمعية الجائزة حول فرص التنمية المهنية التي توفرها لهم؛ لِـما لها من فوائد وآثار إيجابية تُـثري خبراتهم التربوية والاجتماعية، وتدعم دورهم كسفراء للجائزة ولنشر ثقافة التميُّز.

  

Share