نبذة عن الجائزة

تفضلت جلالة الملكة رانيا العبدالله بإطلاق " جائزة المرشد التربويّ المتميّز"؛ ثالث الجوائز التي تندرج تحت المظلة الكبرى للجمعيّة، وذلك في شباط عام 2014؛ إيمانا بأهميّة دور المرشد التربويّ في تنمية شخصية الطالب بحيث تنمو نموا متكاملا من جميع نواحيها: النفسية والاجتماعية والانفعالية والمعرفية والسلوكية بالتعاون مع جميع المعنيين (الطالب، الأسرة، الهيئتان: الإدارية والتدريسية، المجتمع المحلي)، بما ينعكس إيجابياً على البيئة التربوية وعناصرها كافة، لتخريج طلبة منتجين ومفكرين ومنتمين لمجتمعهم.

وللمساهمة في تطوير التعليم واختيار المرشدين التربوييّن المتميّزين اعتماداً على معايير موضوعية وعلميّة، فقد عملت الجمعيّة على تحديد معايير جائزة المرشد التربويّ المتميّز بالاستناد إلى معايير جوائز عربيّة وعالميّة مشابهة، تم وضعها من قبل مجموعة من التربويين الأردنيين لتتلاءم واحتياجات البيئة التربويّة الأردنيّة، كما تمّ العمل على قواعد تصحيح خاصّة لتقييم هذه المعايير.

تستند معايير جائزة الملكة رانيا العبدالله للمرشد التربويّ المتميّز إلى ركائز أساسيّة، هي:

  • المعنيين (الطالب، الأسرة، الهيئتان: الإدارية والتدريسية، المجتمع المحلي).
  • العمليات.
  • النتاجات.
  • الأخلاقيات المهنية.
Share