نادي التفكير الإبداعي

نشرت في: 
2014

تتلخص إنجازاتي في إنشاء " نادي التفكير الإبداعي" الذي خُصِّصَ له ركنٌ خاصٌّ في مختبر الحاسوب في مدرستي، وقد تمت أتمتته من خلال تفريغه على أقراص ممغنطة مفهرسة ومعنونة؛ ليسهل استخدامه من قبل المعلمات والطالبات، وقد جاءت فكرة إنشاء النادي بعد ملاحظة حاجة المعلمات إلى التعرف إلى التفكير الابداعي ومهاراته وأنواعه وكيفية تفعيله في التدريس ، وذلك من خلال توزيع استبانة الحاجات التي أعددتها لتحقيق هذه الغاية. وقد تم الترويج لفكرة النادي من خلال عقد ورشات تدريبية؛ لاستقطاب أكبر عدد من المعلمات ، بالتنسيق مع الإدارة المدرسية، فتم عقد خمس جلسات تدريبية تمخَّض عنها أنشطة متعددة ومتنوعة لمهارات التفكير الإبداعي ومهاراته، وأنشطة خاصة بالعصف الذهني، وأنشطة أخرى حول مفاتيح التفكير المتعددة ذات العلاقة بالمناهج الدراسية من الصف الثالث حتى الصف السادس الأساسي. وقد استطاع هذا النادي تمكين المعلمات من إضفاء روح الإبداع على الحصة الصفية ، من خلال اختيار النشاط المناسب للطالبات ، كما تم تأسيس" صندوق الإبداع" الذي يساعد المعلمات على استثمار الوقت في حصص الإشغال، من خلال استخدام هذا الصندوق بما يعود بالفائدة على الطالبات وتخفيف العبء عن المعلمات في هذه الحصص.

كما شجَّع هذا النادي المعلمات على تقبل فكرة إنشاء "مكتبة إلكترونية" غنية بمصادر التعلم التي تراعي أنماط التعلم الثلاث، وتم العمل على إنشائها من خلال تفريغها على أقراص ممغنطة مفهرسة ومعنونة تتضمن ألعابًا وأفلامًا تعليمية وشراثح تعليمية وأناشيد ومواقع ومقالات وغيرها. وقد خُصِّصَ لها ركنٌ خاصٌّ في مكتبة المدرسة؛ ليُتاح للطالبات استعارتها والاستفادة منها.

لقد واجهتني صعوبات عديدة أثناء تنفيذ هذه المشاريع، منها عدم توافر الوقت المناسب لتدريب المعلمات الراغبات في المشاركة، وقد تم التغلب على هذا الأمر من خلال تعاون إدارة المدرسة، حيث تم إلغاء (الخمس دقائق) التي بين الحصص ثم البدء بالتدريب.

وقد حقق هذان الإنجازان نتائج عظيمة منها: إضفاء جو الإبداع على الحصص التعليمية، واستثمار حصة الإشغال بما يخدم الطالبات، من خلال اختيار النشاط المناسب من صندوق الإبداع ، كما سهَّلت المكتبة الإلكترونية على المعلمات عناء البحث والتحميل للمادة تعليمية التي تعطي الحصة الصفية قيمة مضافة.

المتميز :
صورة مريم السباتين
الاسم الاول: 
مريم
اسم العائلة : 
السباتين

Winners

Winners

الفئة: 
الأولى
الجائزة: 
جائزة المعلم المتميز
عام الفوز: 
2014
مركز الفوز: 
الثاني
المدرسة: 
عائشة بنت ابي بكر الاساسية المختلطة
المديرية: 
الرصيفة
لم تعجبني مظاهر التلوث البصري في مدرستي التي أفتخر بأن أكون مُربِّية الأجيال فيها، ولذلك بدأتُ أبحثُ عمَّا يحول هذه المظاهر إلى جنة مُثمِرَة، وبيئة...
http://www.youtube.com/watch?v=BAsG8DaafxM
Share