مشاركة متميزي الجائزة في الملتقي التربوي في دورته السادسة والعشرون

04/12/2017

 

(عمان،4 كانون الأول 2017): تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة، عقد مؤخراً الملتقى التربوي في دورته السادسة والعشرون  تحت شعار "تحفيز الإبداع في أساليب التعليم التفاعلي المؤثر" في فندق هوليدي إن – عمان،  وقد شاركت مجموعة من متميزي جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي في  النشاطات والورش التدريبية خلال الملتقى.

وقد أشادت سمو الأميرة بسمة بأهمية تنمية الابداع  والثقة وكيفية خلق دافعية التعلم لدى الطلبة لمواكبة المستجدات والتغيرات السريعة في العالم. وحثت على إيجاد جيل مبدع  قادر على مواجهة جميع تحديات الحياة والتي تشمل حل المشكلات واتخاذ القرارات الصائبة وتقبل الآخر. ومن جهته، ألقى رئيس الملتقى، الدكتور عمر تايه كلمته والتي سلط الضوء فيها على أهمية توفير بيئة مناسبة لتحفيز التفكير الإبداعي لدى الطلبة.

وقد شمل المؤتمر مواضيع عدة من ضمنها، الإلهام ومهارات التأثير ومهارات التقدير وتفعيل الإختلاف البنّاء ومهارات العرض والتقديم الفعالة ومهارات المرونة والسيطرة على التوتر و مهارات التوجيه والتغذية الراجعة و مهارات التيسير والتسهيل. بالإضافة لورش تدريبية مختلفة منسقة من قبل مؤسسة ديل كارنيجي للتدريب.

وقد عبر المتميزون عن مدى سعادتهم بدور جمعية الجائزة في منحهم الفرصة باالمشاركة في الملتقى حيث تم تسليط الضوء على قصص نجاحاتهم وتنمية روح المشاركة لديهم من خلال تبادل الخبرات مع غيرهم من التربويين. وقد فتح الملتقى المجال لهم بتعلم المهارات والأساليب التعليمية الحديثة المتوفرة في الميدان التربوي على الصعيد المحلي والعربي وكيفية التأثير ايجابياُ على أنفسهم وزملائهم والطلبة. ومن جهتها، ستقوم جمعية الجائزة بمساندة المتميزين في نقل الخبرات التي اكتسبوها الى زملائهم في مدارسهم وفي مديرياتهم لنقل أثر التعلم. 

Share