مأسسة مخرجات جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي ضمن آليات عمل وزارة التربية والتعليم.

17/12/2018

أطلقت وزارة التربية والتعليم  وجمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي خطة العمل الخاصة بمأسسة مخرجات الجمعية ضمن آليات عمل  الوزارة، والتي ستساهم في تعميق ثقافة التميز في الميدان التربوي، حيث سيعمل تنفيذ هذه الخطة على الاستفادة من معايير التميز وآليات التقييم واستثمار المتميزين وتفعيل أنشطتهم في الميدان (على مستوى المدرسة، المديرية، مركز الوزارة) وتقديم الحوافز المعنوية لهم وتثبيتها ضمن أنظمة الوزارة وتعليماتها.

جاء هذا الإعلان خلال اجتماع تنفيذي عقد يوم الاثنين الموافق التاسع عشر من شهر تشرين الثاني بين كل من إدارة جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميّز التربوي وبين ممثلين من الدوائر المعنية المختلفة في وزارة التربية والتعليم، وعلى أثره تم عقد عدة اجتماعات  مع رؤوساء قسم الإشراف وضباط الارتباط من مختلف مديريات التربية والتعليم  بالفترة من  2 الى 4 كانون الأول.

هذا وأكّد عطوفة الأمين العام د. محمد العكور على أهمية هذه الخطة في مأسسة مخرجات الجمعية والتي تهدف إلى تفعيل المتميزين واستثمارهم كفرسان للتغيير في إحداث أثر إيجابي وملموس. كما وأشادت المدير التتفيذي لجمعية الجائزة الفاضلة لبنى طوقان إلى جهود إدارة التدريب في الوزارة ممثلة بـ د. وفاء العبداللات على متابعة كافة الإدارات ومديري التربية لإخراج الخطة في صورتها النهائية ومتابعة تنفيذها خلال المرحلة القادمة وعلقت :"سعيدون بهذا الاجتماع الذي أطلق الخطوات الأولى للبدء بتنفيذ خطتنا التي نؤمن انها ستؤتي ثمارها بالقريب العاجل، وننظر لهذه الخطة على انها بداية جديدة في شراكتنا الاستراتيجية مع وزارة التربية والتعليم والتي نسعى لتقديم قيمة مضافة لها لتحقيق رسالتنا المشتركة في تمكين أجيال المستقبل".  

ويأتي هذا الإعلان كثمرة للجهود الحثيثة ولمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي ووزارة التربية والتعليم في شهر نيسان من هذا العام والتي سعت إلى الاستفادة من مخرجات الجمعية في أطر عمل الوزارة وفي دعم سعيها الدائم لتعميق ثقافة التميز في الميدان التربوي.

Share