جمعية جائزة الملكة رانيا للتميز التربوي تستضيف متحف الأطفال الأردن

05 مارس 2017

استضافت جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميَز التربوي متحف الأطفال الأردن في حديقة الرياضيات، إحدى مبادرات التربويين المتميزين التي تم عرضها خلال الحفل الملكي لعام 20166، بهدف الاطلاع عليها على أرض الواقع، وتحديد آلية تبنَي الفكرة وتطبيقها من قبل متحف الأطفال الأردن. واطلع مندوبو متحف الأطفال الأردن خلال الزيارة على ما تحتويه حديقة الرياضيات من وسائل تعليمية مبدعة لمادة الرياضيات، التي ساهمت في تطوير البيئة التربوية بطرق مبتكرة، ووفرت حلولاً بسيطة لمشاكل معقدة تواجه الطلاب في جميع المراحل الدراسية من الابتدائية حتى الثانوية، بالإضافة إلى توفير طرق ووسائل لربط المعرفة بالحياة العملية للطلبة. وبحسب المديرة التنفيذية لجمعية جائزة الملكة رانيا العبدلله للتميَز التربوي، لبنى طوقان فإن الزيارة تهدف لرؤية إحدى مبادرات تربويينا المتميزين، إذ أنها تؤكَد أهمية الشراكة والتعاون ما بين المبادرات الملكية لرفع مستوى التعليم في الأردن، من خلال تبادل الخبرات فيما بيننا، والاستثمار بالمخرجات الإبداعية التي تصب في  مصلحة التعليم، وتوفيره على نطاق أوسع لتعم الفائدة على الجميع. ونتطلع بكل حماس للمضي قُدُماً في هذه المبادرة التي نثمنها كثيرا. من جهتها، قالت المديرة التنفيذية لمتحف الأطفال، سوسن الدلق لا شك بأننا مسرورون برؤية حجم الإبداع والابتكار لدى تربويينا، وتفانيهم لتسخير هذا الإبداع لجعل العملية التعليمية أكثر سهولة ويسراً على الطلبة وأكثر متعة لهم. وكما كنا قد كشفنا خلال حفل التكريم الملكي الماضي، فإننا اليوم نمضي في جهود تبني وتطبيق حديقة الرياضيات، حتى يتاح لزوار المتحف من مختلف الفئات رؤيتها والإفادة منها، وذلك كجزء مما نقدمه في متحف الأطفال، الذي نسعى دوماً لأن يكون ملتقى غنياً بالثقافة والعلوم والمعرفة والمتعة لجميع زواره. يذكر أن حديقة الرياضيات قد نبتت وأزهرت في مدرسة مرود الثانوية المختلطة على يد المعلمة سوسن المجالي الحاصلة على درجة البكالوريوس في الرياضات، والفائزة بالمركز الأول في جائزة المعلم المتميَز عام 2014 عن الفئة الثانية من مديرية الكرك.